أخبار العرب والعالمأهم الأخبار

 اتساع الاحتجاجات وارتفاع حصيلة القتلى في إيران

 

متابعة – الكاتب سمير احمد القط – وكالات

على مدى ثمانية أيام عمت التظاهرات إيران احتجاجاً على وفاة الشابة مهسا أميني إثر توقيفها على يد شرطة الأخلاق، على رغم لجوء النظام الإيراني إلى العنف ومقتل العشرات من المحتجين فقد شهدت البلاد موجة تصاعدية من الاحتجاجات لا يزال دويها عالياً في الشارع الإيراني. وفي وقت أفادت منظمة “هيومن رايتس إيران”، مقرها في النرويج الجمعة 23 سبتمبر (أيلول)، بمقتل ما لا يقل عن 50 شخصاً في الاحتجاجات. أعلنت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية، في وقت متأخر من اليوم ذاته نقلاً عن التلفزيون الرسمي، أن “عدد الأشخاص الذين قتلوا في أعمال الشغب الأخيرة بالبلاد ارتفع إلى 35”.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خروج عدد كبير من المحتجين في مدينة “أشنوية” ذات الغالبية الكردية في غرب إيران وخروج أجزاء من المدينة عن سيطرة السلطات. وجاب المحتجون شوارع المدينة ولم تظهر أي صور لعناصر الأمن في المدينة. وقال مرصد حقوق الإنسان في كردستان “سقطت أجزاء كبيرة من المدينة بيد المحتجين”.

ياتى هذا فيما ظهر المرشد الأعلى علي خامنئي، البالغ من العمر 83 سنة، أثناء استقبال مجموعة من الزوار خلال احتفال ديني في أول ظهور علني له منذ أكثر من أسبوعين بعد أنباء عن تدهور صحته، وفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز”، التي أوضحت نقلاً عن أربعة أشخاص مطلعين على الوضع الصحي لخامنئي، أنه خضع لعملية جراحية لمعالجة انسداد بالأمعاء تسبب له في آلام شديدة بالمعدة وارتفاع حرارته”، الأمر الذي نفاه مصدران مقربان من خامنئي لوكالة “رويترز”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار