أخبار مصر

” ادعي التحدث مع الجثث ومعرفة أسباب وفاتها” ..تفاصيل مثيرة بقصة طبيب مصري مزيف

 

تحصل الطبيب المزيف من إحدي ضحاياه علي مبالغ مالية بلغت 92 ألف دولار برغم قيامه بالتبرع بها للفقراء والمحتاجين
أسدلت محكمة جنح القاهرة الجديدة، الستار على قصة الطبيب الشرعي المفصول، المعروف إعلامياً بمستريح الطب الشرعي بحكم حبسه 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه.

وتعود قصة الطبيب المزيف، مع ظهوره على مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية وادعائه قدرته على التحدث مع الموتى ومعرفة أسباب وفاتهم.

‏وأثبتت التحريات صحة الواقعة مصحوبة بالأدلة، المتهم بالفعل أنشأ صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لإيهام الأهالي بقدرته على التحدث إلى الموتى نسبة لعمله السابق، كما نشر منشورات لقصص وهمية لبعض الحالات التي تحتاج لأموال لعمليات جراحية، ولمساعدتهم في شراء الأدوية، ولكنها كانت جميعا من نسج خياله، وكان يأخذ أموال التبرعات لحسابه البنكي الشخصي.

طبيب مفصول

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على طبيب مفصول شهير بـ”مستريح” الطب الشرعي، لادعائه القدرة على الحديث مع الجثث ومعرفة أسباب وفاتها، واستغلال ذلك في النصب على المواطنين، من خلال الظهور في قنوات فضائية وكذلك إصدار مجموعة من المؤلفات والكتب التي تروج لقدرات خارقة مخاطبة الموتي ، حيث يقوم من خلال ذلك بالنصب والاحتيال على المواطنين.

النصب والاحتيال

وأفادت إحدى السيدات من المجني عليهن، بقيام المستريح بالنصب والاحتيال عليها والتحصل منها على مبالغ مالية بلغت 92 ألف دولار، بزعم قيامه بالتبرع بتلك المبالغ للفقراء والمحتاجين لكنه استولى عليها لنفسه.

ووجهت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة على مدار العام الماضي، ضربات قوية، ونجحت في ضبط عشرات قضايا النصب والاحتيال على المواطنين، أبرزها قضايا الرمال البيضاء ومحتالي البنوك وحملة الدجالين والمشعوذين، والاتجار في العملات خارج السوق المصرفية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار