زاوية المرسال

الأرواح التائهة . بقلم أ.أحمدالدريني.

 بقلم أ.أحمدالدريني.

الأرواح التائهة هي أرواح بعض الأحياء الذين يشعرون بعدم فهم الآخريين لهم، ربما لديهم قدرات لا يستطيعون استخدامها ، أو رغبة لا يستطيعون تحقيقها ،أو حتى رأياً لا يستطيعون التعبير عنه ، فهم يفتقدون للبوصلة الصحيحة لتوجيه ذواتهم ، وربما يفتقدون القدوة فى حياتهم ، وهناك بعضاً من أرواحاً آخرى تاهت فى ماضيها ،لا تجدها تستطيع مواكبة حاضرها، فهى هائمة على ذكرى ما فات ويأسرها شعور الإنتقام والندم ، أوحتى شعور الشوق لمستحيلاً فات، فتيه الروح فى الحقيقة هو شعوراً ليس طيباً ،لأنه فى الغالب يدخلك فى حالة من عدم التوازن النفسي ، شعور الوجود واللاوجود ،

شعور جسدك بلا روحك كم هو مؤلماً ، ولكي لا تصاب بتلك التيه ، يجب عليك أولاً أن تعزز إيمانك بالله عز وجل ، لأن قوة علاقة الإنسان بربه صيانة وحماية لروحه من أن تضل طريقها،

وعليك أيضاً أن تجد نفسك في أحد الأنشطة تمارسها وتجد فيها نفسك وشغفك ، يمكن أن تكون هواية كالقراءة ، أو الكتابة، أو الرسم ،أو حب العمل الخدمي ، أو رياضة ، المهم أن تجد نفسك فيه ، يجب أن تحدد لنفسك أهدافاً ، وتكون قابلة للتحقيق ومنها أهداف قصيرة المدى سهلة الإنجاز ،
كي تشجعك على تحقيق الأكثر فالأكبر ،

ولا تضع أمالاً مستحيلة لا تستطيع تحقيقها ، أيضاً أن تحيط نفسك بمن يشجعونك ويلهمونك من تأخذ منها طاقتك الإيجابية ولا تضيع عمرك مع من لا تحبهم روحك ، أو من يقللون من قيمتك ، لا تسمح أبداً لنفسك أن يكون لديك فراغاً أو مللاً أو لا هدفاً في حياتك لأن هذا سيشكل ثغرة والروح سوف تهرب منك من هذه الثغرة ، وتُدخلك فى عالم التيه الذى ينال منك وتتوه فى دوامته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار