أهم الأخبارحوادث

التصريح بدفن جثمان «رحاب» فتاة البراجيل بعد الانتهاء من التشريح

قررت جهات التحقيق بالجيزة، بالتصريح بدفن جثة فتاة البراجيل التي لقيت مصرعها إثر تناولها مادة سامة عقب نشرها مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تقول وصيتها الأخيرة، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة في قرية البراجيل بالجيزة.

واستمعت جهات التحقيق إلى أقوال أسرتها ، للوقوف على ملابسات الواقعة، كما تجري الأجهزة الأمنية تحريات مكثفة حول الحادث.

تلقت الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارًا، بقيام فتاة بالتخلص من حياتها بتناولها مادة سامة بالبراجيل.

وقد أمر بتشكيل فريق بحث جنائي؛ بالفحص تبين قيام “رحاب” بالتخلص من حياتها بتناولها مادة سامة عقب نشرها مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تقول وصيتها الأخيرة، وقد ظهرت في فيديو تتحدث “وقولوا لإخواتي أنتم كنتم أعز شيء في حياتي وفي وجودي ومماتي، وبلغوا صحابي إنهم يقفوا على قبري وميصوتوش، ويطلوا كل شوية على أمي وميعيطوش”.

وبإجراء التحريات وسؤال والدة الفتاة وسبب إقدام الفتاة على التخلص من حياتها أن “الناس هاجمتها وخطيبها السابق مضاها على 18 كمبيالة”.. كانت بداية مأساة “فتاة البراجيل”، قبل شهر أقدم خطيب الفتاة ويدعى “حسام صابر” على قتل صاحب مغسلة ويدعى “سيد بركة” بسبب علمه أن خطيبته تركته، ليخطبها صاحب المغسلة، ولكن هذا الكلام عارٍ من الصحة، وأن الفتاة تركت خطيبها بسبب سلوكه غير المنضبط، بالإضافة أنه أخذ ذهبها وكان يعتدي عليها، وجعلها ضامن له في قرض يصل إلى 20 ألف جنيه، وبعدما سُجن طالب البنك الفتاة بتسديد الأقساط لأنها الضامن.

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الامنية من معرفة سبب الوفاة وذلك بسبب تناولها مادة سامة وقد نقلت على إثارها إلى المستشفى وفارقت الحياة بعد مضي 4 ليالي وقد أمرت جهات التحقيق بدفن الجثمان بعدما تبين أن الوفاة لا يوجد بها شبة جنائية وتم تحديد سبب الوفاة. تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار