أخبار العرب والعالمأهم الأخبار

المجموعة العربية بالأمم المتحدة: نؤيد دعوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية

أكدت المجموعة العربية تأييدها للدعوى التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية وخرق اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية لعام 1948..مشيدة باتخاذ جنوب إفريقيا هذا الموقف المبدئي في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، باعتباره خطوة مهمة نحو وقف إطلاق النار والمساءلة وتحقيق العدالة.

جاء ذلك في كلمة المجموعة العربية التي ألقاها السفير جمال فارس الرويعي، المندوب الدائم للبحرين لدى الأمم المتحدة في نيويورك بصفته رئيس المجموعة لشهر يناير الحالي، في جلسة المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي بشأن الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية، حسبما ذكرت وكالة أنباء البحرين (بنا).

وأكد الرويعي موقف المجموعة العربية الثابت الداعي إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة..مشددا على ضرورة أن يتحمل مجلس الأمن مسؤوليته الرئيسية في صون السلم والأمن الدوليين من خلال وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة والمتواصلة للقانون الدولي وكذلك ضرورة توفير الحماية للمدنيين وتسريع دخول وإيصال المساعدات الإنسانية دون إعاقة إلى قطاع غزة بما يتماشى مع قراراي مجلس الأمن 2712 و2720 .

وشدد على أن إنهاء الكارثة والمعاناة الإنسانية التي يواجهها أكثر من 2.3 مليون من أهالي غزة يتطلب وقفًا فوريًا وغير مشروط لإطلاق النار..معربا عن رفض المجموعة العربية القاطع لسياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية ضد سكان قطاع غزة وفي باقي الأرض الفلسطينية المحتلة وأي محاولات للتهجير القسري للفلسطينيين من أرضهم..مستنكرا استمرار الممارسات الإسرائيلية غير القانونية بما في ذلك في الضفة الغربية والقدس الشريف والتي من شأنها تقويض عملية السلام وإشاعة التوتر والتصعيد وعدم الاستقرار في المنطقة.

وأكد الرويعي أهمية دعم جهود كبيرة منسقي الشؤون الإنسانية وإعادة الإعمار في غزة سيجريد كاج في الاضطلاع بمسؤوليتها وتمكينها من أداء مهامها تنفيذا لقرار مجلس الأمن رقم 2720، بما يشمل إنشاء آلية تابعة للأمم المتحدة لتسهيل دخول ومراقبة المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة..مجددا التأكيد على أن وقف فوري ودائم وشامل لإطلاق النار في قطاع غزة هو السبيل الوحيد الكفيل لإنقاذ الأرواح وتخفيف وطأة المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وتوفير الحماية للمدنيين وتلبية احتياجاتهم الإنسانية.

وأعرب عن إدانة المجموعة العربية للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية واللبنانية، مشددًا على ضرورة الحفاظ على أمن وسلامة دول الجوار والعمل على الحيلولة دون اتساع الحرب وامتدادها إلى دول المنطقة..مجددا مطالبة المجموعة العربية لكافة الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين بالاعتراف بها فورًا على حدود الرابع من يونيو 1967، ودعم المجموعة لمنحها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة ودعوتها إلى عقد مؤتمر دولي للسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية، وتعزيز الجهود الدولية الرامية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق استقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وأكد المندوب الدائم للبحرين لدى الأمم المتحدة أن إحلال السلام في الشرق الأوسط يتطلب انسحاب إسرائيل من كافة الأراضي العربية المحتلة بما في ذلك الجولان العربي السوري المحتل..مشيرا إلى أن المجموعة العربية تدعو مجلس الأمن للقيام بمسؤولياته القانونية في هذا الصدد وإحياء الأمل لشعوب المنطقة في الأمن والاستقرار وحياة حرة كريمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار