أهم الأخبارفنون و ثقافة

بعد أزمته مع الرقابة .. تعرف على موعد عرض فيلم منى زكي “رحلة 404” المعروف بـ “القاهرة مكة”

يستعد فيلم “رحلة 404” للفنانة منى زكي للخروج للنور بعد صراع طويل مع الرقابة، إذ نشر المخرج هاني خليفة الملصق الدعائي للفيلم المعروف مسبقا بـ “القاهرة مكة” والمقرر طرحه في السينمات يوم 25 يناير.

وظهرت منى زكي على الملصق الدعائي الأول للفيلم بالحجاب في منطقة صحراوية مع حقيبة سفر وخلفها طائرة على وسط الطيران.

فيلم “رحلة 404” من تأليف محمد رجاء و تبدأ أحداثه قبل أيام من سفر امرأة ذات ماض سيء لأداء فريضة الحج، في رحلة تسعى فيها للتوبة عما ارتكبته، لكنها نفسها مجبرة على التواصل مع أشخاص من عالمها القديم لجمع مبلغ من المال، لتخوض رحلة لمعرفة معاني التوبة والتطهر من الذنوب، واختبار ترتيب الدرجات على سلم الخطيئة، صعودًا، أو نزولًا.

وقد كشف المنتج محمد حفظي أنه عرض الفيلم على الرقابة فور انتهاء التصوير وكان هناك عدة ملاحظات يجرى مناقشتها وكان ذلك سبب تأجيل عرضه.

يشارك في بطولة فيلم “القاهرة مكة” منى زكي، محمد فراج، شيرين رضا، خالد الصاوي، نورا شعيشع، حسن العدل، محمد علاء، عارفة عبد الرسول، سما إبراهيم، جيهان الشماشرجي وشادي الفونس، تأليف محمد رجاء، وإخراج هاني خليفة، وإنتاج محمد حفظي وشاهيناز العقاد عبر شركتي Film Clinic. وLagoonie Film Production.

حصل السيناريست محمد رجاء على جائزة “ساويرس”عن فئة شباب الأدباء وكتاب السيناريو عام 2015، وقال “انتشرت أكثر من قصة حول أحداث الفيلم، وفي الحقيقة لا اريد الافصاح عنها حتى يشاهده الجمهور قريبا، بعد سنوات طويلة من الصبر والانتظار، ومع فريق عمل متميز من الإنتاج والإخراج للتمثيل الذين حولوا هذا الحلم لحقيقة ملموسة”.

علي الجانب الآخر أكد هاني خليفة مخرج الفيلم بأن رحلة 404 هو حكاية لم تحكى من قبل على الشاشة ، وهو من أجمل السيناريوهات التي كتبها السيناريست محمد رجاء، وكان التعاون الأول بينهما قبل أن يقدما معا العديد من الأعمال، وأشار خليفة ” أعتقد أن من سيشاهد الفيلم سيجد نفسه متورطاً في قصته، ولا يمكن أن يتوقع الأحداث، كما إنني سعيد بالعمل مع منى زكي مرة أخري بعد أن قدمنا معا فيلم سهر الليالي فلقد تمنيت أن يتكرر التعاون بيننا دوماً، فهي ممثلة تشعر بالسعادة وأنت تعمل معها، بسبب موهبتها المتفردة.

بينما أكدت منى زكي بطلة العمل “سعيدة بالرحلة الطويلة التي قمت بها مع هذا الفيلم الذي أحبه بشدة، فهي بالفعل رحلة بدأت منذ سنوات عندما عرض على وقت تصوير مسلسل “آسيا” تحديدا في عام 2013، قبل حصوله على الجائزة ولكن لانشغالي بالعديد من الأعمال لم يكن مقدرا لي تقديمه، ولكني وقعت في حب الفيلم من أول قراءة للسيناريو، والطريقة التي يتم حكي الفيلم بها، والشخصية والحدوتة التي تستمر خلال 3 أيام، فهناك إحكام في سرد التفاصيل بطريقة تجذب من سيشاهده

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار