منوعات

جامعة أسيوط تشهد انطلاق وقائع “ملتقى المرأة المصرية في الجمهورية الجديدة”

د. المنشاوي: اهتمام كبير توليه القيادة السياسية لقضايا المرأة وجهود مستمرة لتأكيد حقوقها وتمكينها في سائر المجالات

اسيوط/محمد احمد طه

شهدت جامعة أسيوط، تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوي رئيس الجامعة ، اليوم الإثنين الموافق 1 أبريل ، إنطلاق وقائع ” ملتقى المرأة المصرية في الجمهورية الجديدة” ضمن فعاليات الإحتفال باليوم العالمي للمرأة؛ والذى نظمه مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بالجامعة، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة- فرع أسيوط، تحت إشراف الدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وتنظيم الدكتور على كمال معبد مدير المركز ، والدكتورة أسماء جابر مهران نائب مدير المركز ، والدكتورة مروة كدواني مقرر المجلس القومي للمرأة بأسيوط، وبحضور عمداء ووكلاء الكليات، ومستشاري رئيس الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وكوكبة من رجال الدين الإسلامي والمسيحي، وأعضاء المجلس القومي للمرأة بأسيوط، وطلاب الجامعة.

أكد الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، أن الملتقي يأتي في إطار جهود الجامعة لتحقيق تمكين المرأة، وضمان حقوقها في شتى نواحي الحياة، مشيراً إلى أن المرأة المصرية الآن؛ حققت مكاسب غير مسبوقة في تاريخها، وهي في مقدمة الصفوف، ولا تزال تتقدم بثبات، واقتدار، من أجل تحقيق ما جاء بالدستور المصري من مبادئ تكافؤ الفرص، وما كفله للمرأة مـن حقـوق، سعياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والإستراتيجية الوطنية ورؤية مصر 2030، مشيدا بالاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لقضايا المرأة، وجهوده المستمرة لتأكيد حقوقها والتمكين لها في سائر المجالات.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمود عبد العليم، إن القيادة السياسية تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، أولت إهتماما كبيراً بالمرأة المصرية ودورها كجزء أساسي في المجتمع، منذ إنطلاق الاستراتيجية في مستهل عام 2017 عاماً للمرأة المصرية، ويمتد الأفق الزمني لتنفيذها حتى عام 2030 في ضوء رؤية مصر والجمهورية الجديدة، واستراتيجيتها للتنمية المستدامة، مشيراً أن أهداف التنمية المستدامة هو تمكين المرأة إقتصاديا واجتماعياً وسياسياً، وفي كافة المجالات؛ لبناء وطن قوي متماسك واثق في مستقبله، مؤكدًا حرص إدارة الجامعة على تمكين المرأة في كافة المناصب القيادية والإدارية داخل الجامعة، ما بين نواب رئيس الجامعة وعمداء كليات ووكلاء ، ورؤساء أقسام ومدير إدارات؛ تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية، لكونها شريك فاعل مؤثر فى المجتمع المصرى.

وأشار الدكتور على كمال معبد؛ أن ملف تمكين المرأة المصرية يشهد طفرة غير مسبوقة محليا ودوليا خلال السنوات الأخيرة، حيث بدأ فى يونيو 2014 عصر ذهبي للمرأة المصرية، أعاد لها الحياة بفضل وجود إرادة سياسية تؤمن بأن تمكين المرأة واجب وطني، مضيفاً أن المرأة المصرية رمزاً جميلاً للحياة والتقدم والرقى، ومثال للصبر والقوة والطموح.

وأشارت الدكتورة مروة كدواني خلال محاضرتها: “مكتسبات المرأة المصرية في الجمهورية الجديدة”، أن المجلس القومي للمرأة يسعي لخلق حوار مجتمعي واسع النطاق من أجل تطوير الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية، وترسيخ المساواة في الحقوق والتكافؤ في الفرص كأسس لبناء المجتمع، والقضاء على كافة أشكال التمييز، وكفالة الحقوق الأساسية والحماية والرعاية للمرأة في كافة مجالات الحياة، مشيرة أن المجلس القومي للمرأة بأسيوط قام بتنفيذ عدد (13) دوره تدريبيه للسيدات بقرى حياة كريمة استهدفت 1740سيدة، وجاري إعداد دورات تدريبية أخرى خلال شهر رمضان المعظم.

ومن جانبها؛ أوضحت الدكتورة غادة عبدالعال، فى محاضرتها حول ” جهود الدولة فى تمكين المرأة بالمجتمع المصرى” مفهوم الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة فى ضوء رؤية مصر 2030، والأهداف والمتطلبات، فضلاً عن محاور الإستراتيجية والتى تشمل محور التمكين السياسي، والإقتصادى، والإجتماعي للمرأة، إلى جانب حماية المرأة من خلال القضاء على الظواهر السلبية التى تهدد حياتها وسلامتها، والرؤية الدولية تجاه تمكين المرأة فى المجتمع المصرى.

كما نوهت الدكتورة أسماء جابر، أن الملتقى أسفر عن مجموعة توصيات أهمها: إعادة صياغة منظومة القيم والمفاهيم التي تقف حجر عثرة في طريق تمكين المرأة وإكسابها المهارات اللازمة والسلوكيات الجديدة التي تمكنها من دمجها في قوة العمل ، ودعم جهود المجلس القومي للمرأة من أجل الحفاظ علي إستدامة مصادر الدخل المناسب للمرأة وتوفير مستويات معيشية تكفي لرعاية أسرتها الرعاية الكريمة واللائقة، وتنمية الوعي العام والوعي الاجتماعي بقضايا المرأة، عن طريق الندوات التثقيفية والفعاليات والبرامج الإعلامية، إلى جانب التعاون مع كافة المنظمات والهيئات الحكومية والأهلية لتعزيز مكانة ودور المرأة في المجتمع والقضاء علي كل أوجه التمييز والعنف بكل أشكاله ضد المرأة، ونشر وتشجيع ريادة الأعمال النسائية ودعم مشروعاتها الصغيرة ومتناهية الصغر، وتفعيل البرامج التي تعمل علي بناء ثقة المرأة وإزالة وكسر حاجز الخوف لديها حتي تستطيع التغلب علي كافة العقبات والمشكلات التي تعترضها، فضلاً عن ضرورة إنخراط المرأة في القطاعات المتطورة والناشئة مثل قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ، ورفع القدرات التنافسية لها في سوق العمل، مساندة المرأة فى الحصول على كافة حقوقها القانونية ، ويجب على كافة المؤسسات والهيئات المختلفة الإطلاع على الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030.

وتضمنت فعاليات الملتقى ؛ عرض فيديو عن الإنجازات التى حصلت عليها المرأة في الجمهورية الجديدة ، إلى جانب عرض لنماذج مشرفة للمرأة المصرية من خريجات مبادرة “برنامج نوره للمرأة ” بمحافظة أسيوط؛ تحت إشراف وتنفيذ المجلس القومى للمرأة بأسيوط ، وفي ختام الملتقى؛ تم تكريم عدد من السيدات المناسبات للجامعة من أمهات وزوجات شهداء الوطن، والأمهات المثاليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار