أهم الأخبارفنون و ثقافة

ذكرى وفاة الشاعر الغنائي الكبير “مرسي جميل عزيز”.. واحد من أهم الشعراء في تاريخ الأغنية المصرية والعربية..

النهاردة 9 فبراير ذكرى وفاة الشاعر الغنائي الكبير “مرسي جميل عزيز”.. واحد من أهم الشعراء في تاريخ الأغنية المصرية والعربية..

واحدة من أهم ثروات مصر وأسلحتها هي قوتها الثقافية والفنية الناعمة.. القوة دى بكل أشكالها فنانين، مبدعين، شعراء، رسامين، وغيرهم واللى من مميزاتها إن ملهاش وقت معين ولا بتضيع مع الوقت ولا بتتنسي.. الأغنية والفيلم والمسرحية والرسمة حاجات عمرها أبدي وبتتولي تشكيل ثقافة وعقل شعوب كتير..

اتولد “مرسي جميل عزيز” في الزقازيق محافظة الشرقية سنة 1921، وظهرت ميوله الشعرية وهو عنده 21 سنة لما كتب قصيدة في رثاء أستاذه اللي كان بيحبه.. مرت الأيام وحصل على شهادة البكالوريا سنة 1940 ودخل كلية الحقوق..

“مرسي” كان مصمم من البداية إنه يطور من شكل الأغنية المصرية بس ولإن الناس مش بتتعود على الجديد بسهولة فقرر يبدأ بكتابة المألوف الأول وبعد كده يتجه لكتابة الأغاني غير المألوفة.. وحصل فعلاً وكتب أول أغنية اللي كانت “يا ليالي الملاح” اللي غنتها “شافية أحمد”، وأغنية “أصعب على روحي” اللي غناها “محمد عبدالمطلب”، وعمل مجموعة أغاني فردية كتير من الفولوكلور المصري وأوبريتات صغيرة قدمهم للإذاعة وكان بياخد 150 قرش في الأغنية الواحدة..

واحدة واحدة وبالتدريج بدأ يكتب اللون اللي كان عايز يكتبه فسمعنا أغاني زى “جلاب الهوى”، و” يا أسمر يا جميل” اللي غناهم “عبدالعزيز محمود” واللي عملوا فعلاً نقلة في الغناء الشعبي ونجحت جداً وسط الناس رغم رفض النقاد ليها..

كتب لـ “أم كلثوم” أغاني زى “سيرة الحب”، و”فات الميعاد”، و”ألف ليلة وليلة”.. بالمناسبة “مرسي” كان بيحسب عدد الأغاني اللي بيكتبها بدقة فلما وصل للأغنية رقم 1000 صمم إن الأغنية رقم 1001 تبقى لـ “أم كلثوم” فكانت “ألف ليلة وليلة”.. كتب كمان لـ “نجاة” أغنية “أنا بستناك”، و”لولا الملامة”.. و لـ “فايزة أحمد” أغنية “ليه يا قلبي ليه”، و”بيت العز يا بيتنا”، و”ياما القمر على الباب”..

“عبدالحليم حافظ” كان له النصيب الأكبر من الأغاني اللي كتبها “مرسي” واللي وصلت لـ 35 أغنية منهم “نعم يا حبيبي”، “بأمر الحب”، “يا خلي القلب”، “بتلوموني ليه”، وغيرهم.. كمان غنى من كلماته عمالقة زى “محمد عبدالوهاب”، و”فيروز”..

“مرسي” ماكنش بس موهوب في كتابة الأغنية لكن كمان كتابة القصة القصيرة وسيناريوهات الأفلام لدرجة إنه أخد دبلومة في فن كتابة السيناريو سنة 1963 واتكرم من الدولة بوسام الجمهورية للآداب والفنون سنة 1965.. وصل عدد الأفلام اللي كتب أغانيها لـ 25 فيلم ووصل عدد الأغاني اللي كتبها عموماً لأكتر من 1000 أغنية!.. اتوفي “مرسي يوم 9 فبراير سنة 1980 بعد ما ساب بصمة مهمة هتفضل مكملة وصعب إن حد يوصل لها..

الفن صوته عالي ودائم، والقوى الناعمة لأى بلد هى قوى غير قابلة للهزيمة.. مصر قدمت للوطن العربي نماذج ملهمة وعبقرية في كل المجالات.. ولسه بتقدم وهتقدم.. ربنا يرحم الشاعر الغنائي العظيم “مرسي جميل عزيز”.

#بالعامية_المصرية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار