أهم الأخبار

فضل العلم وشرف أهله .. بقلم أحمد شومان

ملف عن التعليم ..( 1 )
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
الحديث بفضل الله تعالى عن التعليم يشمل الآتي .
أولاً / فضل العلم وشرف أهله .
ثانياً / عناصر التعليم أربعة

ثالثاً / رسالة المعلم والمتعلم

رابعاً / عام دراسي جديد وأمانة في الأعناق .

خامساً / إصلاح التعليم يحتاج إلى قرارات سيادية وسياسية
ويبدأ الحديث عن النقطة الأولى .
أولاً / فضل العلم وشرف أهله . إن مكانة العلم في الدين سامية . ولأهله بين الأنام مراتب عالية وقد ورد في القرآن الكريم نصوص كثيرة تشير إلى فضل العلم ومكانته . ومنها قوله تعالى ( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولو الألباب .9.الزمر ) . وقد دلت الآية الكريمة على التفرقة بين العالم وغيره . وبيان أنهما لا يستويان . قال القاسمي في تفسيره لهذه الآية الكريمة في الآية مدح للعلم ورفعة قدره .وذم الجهل وتنقصه . وفي الآية أيضاً إشعار بأن الذين يعلمون .هم العاملون بعلمهم . إذ عبر عنهم أولاً ثم نفى المساواة بينهم وبين غيرهم . ..اا ونجد قوله تعالى ( … يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير 11 المجادلة) . والمتأمل في هذه الآية الكريمة يدرك فضل العلم وشرف أهله . قال الحسن قرأ ابن مسعود ( رضي اللَّه عنه ) هذه الآية وقال أيها الناس افهموا هذه الآية الكريمة ولترغبنكم في العلم . فالمؤمن العالم فوق الذي لا يعلم درجات (تفسير البغوي ج 4 ص 309)
فإن الله سبحانه وتعالى يقول ( .. يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات 11. المجادلة )..اا
ومما يدل على فضل أهل العلم . أن الله سبحانه وتعالى ذكر في كتابه الكريم أن أهل العلم .هم الذين يعقلون كتابه ويفهمون أمثاله قال تعالى ( ( وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون 43 العنكبوت) . قال ابن كثير رحمه الله في هذه الآية . أي : وما يفهمها ويتدبرها إلا الراسخون في العلم المتضلعون منه ( ابن كثير . )
ولو لم يكن للعلم قدر عظيم ما أمر الله سبحانه وتعالى به رسوله( صلى اللّه عليه وسلّم ) أن يسأله المزيد منه قال تعالى ( فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضي إليك وحيه وقل رب زدني علماً 114 .طه )..اا
واستشهد الله سبحانه وتعالى أهل العلم على أجل مشهود وهو التوحيد .وقرن شهادة أهل العلم بشهادته وشهادة الملائكة وفي ضمن ذلك تعديلهم ( شهود عدل ) فإنه لا يستشهد بمجروح قال تعالى ( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم 18 آل عمران ) وللموضوع بقية . والله أعلى وأعلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار