أخبار العرب والعالمأخبار مصرأهم الأخبار

قفزة مؤلمة في أسعار القمح العالمية..انسحاب روسيا يطال 100 مليون شخص

 

أثار قرار روسيا بالانسحاب من الاتفاق الذي توسطت فيه الأمم المتحدة و تركيا والذي يضمن ممرًا آمنًا للسفن التي تحمل صادرات الحبوب الحيوية من أوكرانيا “مخاوف خطيرة” بشأن الإمدادات الغذائية العالمية في وقت يواجه فيه العالم بالفعل أزمة جوع متنامية
وفق ما ذكرت شبكة سي إن إن الأمريكية.

تأثير ضخم يطال الأسعار

حول التأثير الفوري لانسحاب روسيا، فقد ارتفعت أسعار القمح والذرة في أسواق السلع العالمية اليوم الاثنين قفزت العقود الآجلة للقمح في مجلس شيكاغو للتجارة بنسبة 5.5٪ اليوم الاثنين إلى 8.74 دولار للبوشل.

ارتفعت العقود الآجلة للذرة بنسبة 2.3٪ لتصل إلى 6.96 دولار للبوشل.

كما ارتفعت العقود الآجلة لزيت النخيل في ماليزيا، وسط مخاوفمن التأثير المحتمل على صادرات زيت عباد الشمس الأوكراني.

تلعب أوكرانيا دورًا رئيسيًا في سوق الغذاء العالمي.

تزود البلاد عادة العالم بحوالي 45 مليون طن من الحبوب كل عام، وفقًا للأمم المتحدة.

وهي من بين أكبر خمس دول مصدرة للشعير والذرة والقمح على مستوى العالم.

كما أنها أكبر مصدر لزيت عباد الشمس ، حيث تمثل 46٪ من صادرات العالم.

عندما شنت روسيا حربها على أوكرانيا في أواخر فبراير، فرضت فعليًا حصارًا على السفن التي تغادر موانئ أوكرانيا.

يعد تأثير الحرب على أسواق الغذاء العالمية مؤلمًا، خاصة وأن أوكرانيا هي مورد رئيسي للحبوب لبرنامج الغذاء العالمي.

قالت منظمة الأغذية والزراعة ، وهي هيئة تابعة للأمم المتحدة ، إن ما يصل إلى 47 مليون شخص يمكن وضعهم في المنطقة الغير آمنة نتيجة “انعدام الأمن الغذائي الحاد” الذي تسببه الحرب.

قدمت صفقة البحر الأسود طوق النجاة للعالم .

تأثير يطال 100 مليون

تقدر الأمم المتحدة أن خفض أسعار المواد الغذائية الأساسية نتيجة للاتفاق قد منع بشكل غير مباشر حوالي 100 مليون شخص من الوقوع في براثن الفقر المدقع.

وأضافت أنه حتى اليوم الاثنين ، تم تصدير أكثر من 9.5 مليون طن متري من المواد الغذائية بموجب الاتفاق منذ دخوله حيز النفاذ في الصيف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار