منوعات

كيف تتخطى الانتكاسة النفسية .. بقلم / أيمان فرج

ازاي اتخطي الانتكاسة

كتبت/ ايمان فرج

بعد ما مشيت شوية في مشوار التعافى أنتكست .. وبعتلة مسدچ .. بس هو شافها ومردش

بيبقى شعور مؤلم جدا .. بس حقيقى جدا كمان أنه الشخص اللي قصادك بيوصلك مسدچ أنو أنا وأنت خلاص .. مش هنكمل مع بعض .. أنت بتكون شايف فى تكملة في العلاقة بس هو قطع العلاقة من عنده وقفل الباب

مفيهاش تكملة .. لأنه لو عايزك كان هيحاول زى ما أنت كمان بتحاول .. هو مردش عشان كلامه خلص .. مبقاش مهتم لأى كلام هتقولة .. لييييه ؟!
عشان لاقى بديل

من لاقي بديل أستغنى

أنا .. وأنت واى شخص عندنا حاجة لمشاعر الحب ..
دة اللي بيربطنا ببعض .. حتي دينا قال وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا .. أحنا دايما في حاجة أشخاص في حياتنا بس أكيد مش أي أشخاص ..

كـراجل و إمرأة دخلنا علاقة مع بعض إكيد بديهى هنفكر في الجواز .. دة طبعا بعيد خالص لو من البداية متفقين نكون اصدقاء او زمايل عمل ..
لكن لو انت أعترفت وانا اعترفت بالمشاعر دى .. دة هنا رباط .. وحضرتك مسؤل قدام ربنا منه إنك وعدت هتتسأل عالوعد ..

فـ أزاى مرة واحدة تيجى وتاخد قرار إنك مش هتكمل .. أكيد هتبقى صعبه على أكتر شخص ضحى ، وحب ، واتنازل ، وقدر ، وكان بيدفع العلاقة عشان تكمل ..

أنتكست لية ؟!

بعد ما تمشى في مشوار التعافي .. وتحس أنك فى أحسن حالاتك مرة واحدة .. بتلاقى نفسيتك نزلت الأرض .. لية ؟!

= مشاعر عادية جدا .. هتفضل تروح وتيجى .. طالما كان معاك طرف تانى في العلاقة .. هتلاقى جتلك مشاعر حزن فجائة بكاء نغزة في قلبك هتحس أنك خايف عليه مفتقدة واحشك اوى .. دي بسبب أن الشريك السابق ليك بيكون جايز ووارد بيفكر فيك .. وعنده فضول يعرف أنت عامل اية بس بيمنع نفسه .. دة هيجيلك علي هيئة مشاعر ” تخاطر سلبى بما أنه بينكم مشاعر مازالت موجودة وهو فكر فيك هتجيلك مشاعرة علي هيئة طاقة سلبية حزن فجائة بكاء نغزة في القلب .. وطبعا هو كشخص متعود أن أي خطوة أولي بتاخدها أنت فـ طبيعى جدا أنه مش هيسأل وهيستناك .. أنت هتبدأ تتحرك تجاه شعورك و تروح كنوع من أنواع الفضول تشوف صفحته تراقبه تتصل بية تبعتلة مسدچ ..

اول ما هو يشوفها ترجعله ثقته بنفسة ميردش عليك .. عشان يحسسك أكتر بالذنب وعشان كمان يحسسك أنه عادي عاش من غيرك .. فـ اسلوب الرفض منه .. هيوصلك أنك شخص قليل ، أنه أتخطاك بسهولة ، أنه أنت مازلت مربوط بية ، إنك لا تعني شئ لاى شخص ، أنك عمرك ما هتعرف تنساه ..

كل دى مسدچات سلبية بتتبعتلك بعد ما بتبعت مسدچ للشخص دة وتنتكس او حتي تراقبة وتلاقية عايش عادى ..

ازاى أتخطى الأنتكاسة

أنا شخص عادى جدا وليا مشاعري .. و كُنت صادق جدا وأنا ببعت المسدچ او بتصل او براقب .. ومعرفتش أزيف مشاعرى .. كويس جدا أني أتخلصت من حيرة أني ابعت او مبعتش

هحتضن نفسي ، واطبطب عليها ، وأتقبل غلطى .. عادى أنتكاسة وهتروح لحالها مجرد ساعات وهتعدى وهيعدي يوم وأتنين وفترة ومش هبعت تاني أبدا ..

بلاش تعلق لنفسك مشنقة .. خلاص بعت مسدچ وعبرت عن مشاعرى ، وعملت الفرصة الأخيرة اللي كان في أعتقادي أنها ممكن تنقذ علاقة حبى بشخص حبيته بس هو مبقاش عايز يكمل فـ خلاص كدا رصيد الفرص خلص .. ورصيد صبرى علي العلاقة كمان ، وخلصت من الحيرة أبعت ولا مبعتش ، وخلصت من التفكير الكتير في أني إخد الخطوة دي ولا ماخدهاش ..

خلصت من صراع نفسى أنه عايزني بس محرج ، وباب وأتقفل للأبد .. مش هينفع أني إحن تاني لحد محسش بحنين ليا .. او حد مبقاش بيبادلني الحب

عرفت معدن الشخص اللى قصادى ، أنه مفيش فايدة فيه وأن صبري علية وتضحياتي .. وتنازلي وتجريبى معاه حلول جديدة غير مجدية وأنه خلاص هو واخد موقف من البداية أنه مش هيكمل لانه لو بيحبنى مكنش هيسيبنى ابدا

كون أن الشخص دة قفل الباب فى وشى معناها أنه اقطع اى امل بية تاني .. ودة الصح ليه يتحط في البلوكات طالما أنا مش قادرة أتحكم في نفسي ودايما براقبة وبدخل أكلمة فـ البلوك دة عمري ما هشيلة ولا هراقبة من مكان تاني دة شخص أنا أعتبرته مات بالنسبالى .. ومفيش ميت بيرجع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار