أهم الأخبارفنون و ثقافة

مفاجأة من العيار الثقيل لمهرجان شرم الشيخ للمسرح الشابى فى دورته السابعة

وتتوالى المفاجات مهرجان الدولي للمسرح الشبابي حيث اعلنت اللجنة العليا للمهرجان برياسه الفنان الشاب
مازن الغرباوى رئيس المهرجان عن مفاجأة من العيار الثقيل وهى تكريم المخرج الأمريكى العالمى ريتشارد شيكنر
فى إفتتاح فعاليات الدورة السابعة التى تقام تحت رعاية وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة نيفين الكيلانى و محافظ جنوب سيناء اللواء أركان حرب خالد فوده ويلتقى عشاق المسرح فى الخامس والعشرين من نوفمبر بريتشارد شيكنر وبالفنانة القديرة سميحة ايوب الرئيس الشرفي للمهرجان وبالنجم الكبير محمد صبحي رئيس اللجنة العليا للمهرجان ولفيف من النجوم والشخصيات الدولية والعربية .
وذلك بعد غياب طويل عن الوسط المسرحى العربى :
المخرج الامريكي الكبير ( ريتشارد شيكنر)
الشخصية الدولية المكرمة لمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي ومن جانبه قال
الغرباوى: حضور شيكنر يسجل انتصارًا كبيرًا للثقافة المصرية والعربية
و يؤكد الحضور الدولي الكبير للمهرجان علي أجندة اهم عشرة مهرجانات بالعالم هذا واضافت د.انجى البستاوى المدير التنفيذي للمهرجان
حضور شيكنر لسيناء رسالة عالمية بأيادي شباب مصرية
وترويجًا لشرم الشيخ سياحيًا وثقافيًا

– تشارك ريتشارد في زيارته للمهرجان الباحثة و أستاذة الدراما بجامعة نيويورك كارول مارتن شريكة حياته
– في افتتاح المهرجان سيلقي شيكنر كلمة كتبها خصيصا لمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابى

وقال الغرباوي أن تكريم ريتشارد شيكنرواختياره الشخصية الدولية المكرمة بالمهرجان فى دورته السابعة يؤكد الحضور الدولي الكبير للمهرجان علي اجندة اهم عشرة مهرجانات بالعالم فحضور ذلك المفكر والمخرج المسرحي الكبير لمصر ولمدينة السلام شرم الشيخ يعد حدثا مهما علي المستوي الدولي ويأتي في إطار إثراء المهرجان والارتقاء بالفنون المسرحية وتبادل الخبرات الدولية فشيكنر واحد من أعلام المسرح منذ ستينيات القرن الماضي وحتى الآن، فهو أحد أهم المخرجين المعاصرين الذين فتحوا آفاقًا كبيرةً نحو التجريب وتغيير بعض مناهج ونظريات الاخراج في العالم ، فعلى مدار مسيرته الاستثنائية والرائدة استطاع أن يجمع بين الإخراج المسرحي والتأليف والبحث العلمي في مجال المسرح.

إنه أحد مؤسسي دراسات الأداء. هو واضع نظريات الأداء ومُخرج مسرحي ومؤلف ورئيس تحرير مجلة (TDR) وسلسلة كتب (the Enactments) وأستاذ جامعي وأستاذ دراسات الأداء.
يجمع شيكنر بين عمله بنظرية الأداء والمناهج الإبداعية المختصة بجوانب عديدة للأداء، من بينها: المسرح والشعائرية والرقص والموسيقى ووسائل الترفيه الشعبية والرياضات والسياسة والأداء في شئون الحياه اليومية وغيرها بغرض إدراك السلوك الأدائي، ليس فقط بوصفه موضوع الدراسة، ولكن أيضًا كعملية فنية وفكرية فعالة.
أسس شيكنر مجموعة الأداء وفنانو الساحل الشرقي. وتتضمن أعماله المسرحية الإنتاجية:
الأم شجاعه ، ديونيوس 69 ، الشقيقات الثلاث ، فاوست ، أوديب سينيكا ، هاملت ، أوريستيا ، جوكاستا .. وغيرها من الأعمال الهامة فى مسيرة شيكنر.
اشتهر ريتشارد شيكنر -بصفته مُخرج مسرحي- بعروضه المسرحية الأسطورية للمواد الكلاسيكية. يُعد عمله الجدلي ( ديونسيوس ) 1969 – 1970 ، علامة فارقة في تاريخ المسرح الأمريكي حيث كان الممثلون يمازحون الحضور.
وفيما يخص أحدث أعماله الإنتاجية “Yokastas Redux” (2005)، تتنافس جوكاستا -والدة أوديب- مع ميديا وفيدرا حول لقب “Baddest Mom” في إطار محاكاة ساخرة لبرنامج “ذا جيري سبرينغر”.

وأضافت البستاوى : ريتشارد شيكنرفي الخامس والعشرين من نوفمبر سيلقي كلمة كتبها خصيصا لافتتاح مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي في دورته السابعة فهو نموذج لكل الشباب في العالم
فهو مؤسس قسم دراسات الأداء بجامعة نيويورك. ولعبت أعمال شيكنر -بصفته واضع نظريات- دورًا كبيرًا في تغيير دراسة الإنتاج المسرحي وممارسته. استطاع توفير معلومات عن: الأنثروبولوجيا وعلم الاجتماع والشعائر الدينية والفولكلور، بالإضافة إلى منظور واسع النطاق حول هدف الأداء فيما يخص دراساته العلمية وأعماله الإنتاجية. وقد أنشئت العشرات من أقسام دراسات الأداء في العديد من الجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا تأثرًا بتجربة شيكنر.

وتضم مؤلفات شيكنر: المجال العام والمسرح البيئي ونظرية الأداء و وبين المسرح والأنثروبولوجيا ودراسات الأداء: مقدمة وتخيلات أدائية و منذ 2018 وحتى الآن تُترجم مؤلفات شيكنر وكتبه إلى 18 لغة. وعُرضت أعماله المسرحية في آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية. علاوة على ذلك، أخرج شيكنر ورش عمل ذات صلة بالأداء وحاضر في كافة القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية. وحصل شيكنر على العديد من الزمالات: غوغنهايم وNEH وACLS، بالإضافة إلى دارتموث وكورنيل وييل وبرينستون والمدرسة المركزية للخطابة والدراما، لندن.

ذكر كولين تورنبول في “نيويورك تايمز” أن “بين المسرح والأنثروبولوجيا” رائع للغاية للأشخاص المهتمين بالسلوك البشري، حيث يحتوي على معلومات عديدة تدفعنا نحو إعادة النظر في فكرة العروض، من الأكثر درامية إلى الأكثر بساطة… إذا كنا قد قرأنا بدأب، سنجد أن السيد ششنر قد أعطانا الأدوات الضرورية لتقدير المعنى الاجتماعي المفصل لما يحدث حولنا عوضًا عن قبوله كما يبدو.
شغل شيكنر وظيفة رئيس تحرير المجلة الأكاديمية “TDR: the Drama Review” (1962-69, 1986-)، وتعد المطبوعة الأكثر أهمية في المجال.
في 1967، أسس شيكنر الفرقة التجريبية الأشهر، the Performance Group، ومن بين خريجيها: سبالدينج جراي وإليزابيث ليكومبت. وفي 1991، أسس شيكنر East Coast Artists Performance Exchange، التي يواصل قيادتها.

تضم مسرحياته، وتعديلاته، وترجماته، وعروضه المسرحية: “Yokastas” و”Yokastas Redux” (2003 و 2005) و”الأخوات الثلاث” (1995-7) و”Faust/Gastronome” (1993-94)، وعرض مسرحي أسطوري ل “الأم الشجاعة وأولادها” (1975-77،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار