منوعات

هل تتم زراعة أسنان .. بهيئة التأمين الصحي المصري ؟!!

هل تتم زراعة أسنان .. بهيئة التأمين الصحي المصري ؟!!
جلست مع أحد الكرام ، والذي قارب علي السبعين عاماً ، و بدأت استمع لمرارة شكواه ، من فقدانه لمُعظم أسنانه بسبب ظروف مرضُه ودخوله في مرحلة الشيخوخة ، ثم بادرني ذلك الكريم بسؤال ، قائلاً :” هل توجد عمليات زراعة أسنان داخل هيئة التأمين الصحي بمصر ؟!” ، فأجبته وأنا في قمة إندهاشي :” بالطبع لا “، فمن المعروف أن التأمين الصحي ، هيئة فقيرة علاجياً ، فهي غير مؤهلة بدرجة عالية لعلاج الأمراض المزمنة كالضعط والسكر ، فكيف لها بأن يكون بها قسماً للكماليات العلاجية مثل زراعة الأسنان ؟!!
فإندهش مريض الأسنان من ردي قائلاً : ولكن زراعة الأسنان متاحة ومتوفرة خارج مصر، فأخبرته بأن زراعة الأسنان موجودة بمصر ولكن داخل المستشفيات والعيادات الخاصة وبأسعار باهظة جداً.. أما التأمين الصحي فهو لعلاج مساكين الوطن والمُرهقين مادياً ومحدودي الدخول ، وغير القادرين علي علاج صحتهم في أرقي المستشفيات الخاصة .
فسكت مُتعجباً من كلامي ، فأخبرته بأنهم لو فتحوا مجالاً لزراعة الأسنان يتبع التأمين الصحي ، لوجدت أشخاصاً يعانون من الصُلع ، يطلبون عمل قسم لزراعة شعر بالتأمين الصحي أيضاً !
فقاطعني قائلاً : إن صلع الرأس لا يمثل مشكلة صحية للأصلع ، لكن فقدان الأسنان تحرم صاحبها لذة الطعام ، كما أن الأسنان هي آلة طحن الطعام الذي بدونه لا يعيش الإنسان !!
فأخبرته بأن مشكلة أسنانه يمكن علاجها علي نفقته الشخصية إن شاء ، لكن بعيداً عن التأمين الصحي الذي يلجئ إليه مرضاه للعلاج ، كَرْهاً وليس عن قناعة ورضي ، فهُم مُجبرون علي المخاطرة بصحتهم وعافيتهم بتداويهم بأدوية التأمين الصحي بطيئة العلاج ، لأنهم عاجزون عن شراء أفضل الأدوية المناسبة للعلاج لغلاء أسعارها !!
ولذا فرُواد مستشفيات التأمين الصحي يرتضون بخبرات أطبائه وإن كانت قليلة ، وكذلك إمكانيات عياداته البسيطة في تجهيزاتها.. فالمريض الفقير يبحث دائماً عن الرخيص لأجل مداواة صحته ، فهو لن يجد أرخص من التأمين الصحي ككعبة يقصدها للعلاج .
وللعلم بأن معظم المرضي يشتكون بأن التأمين الصحي ، طغي علي صحتهم وأثقل عليهم المرض بسبب الروتين المتَبع لديهم في أنظمة الكشف علي المرضي ونقص معظم الأدوية المطلوبة للعلاج ، وربما أن الدواء البديل ، غالي الثمن ولا يقدر المريض علي شرائه !!
إذن كيف لمريض أن يطلب زراعة أسنان في مؤسسة علاجية ، تجد زحاماً يومياً شديداً عليها ، برغم الإضمحلال الجسيم في كفاءتها وهيبتها.. إنها هيئة التأمين الصحي الذي يظل يزورها المريض البائس منتظر الموت .. إما الموت من مضاعفات المرض .. أو الموت من كثرة العلاج وتكراره !!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار