رياضة

أبنة مارادونا تنتج فيلم تسجيلى عن حياة والدها

أ.ش.أ

أعلنت دلما ابنة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا الانتهاء من تصوير فيلم وثائقى عن النجم الراحل، في مدينة نابولي الإيطالية.ونشرت دلما صورة لها بجوار جدارية عملاقة لوالدها بإحدي الشوارع، عبر حسابها بموقع “انستجرام”، مصحوبة بتعليق: “وبهذه الصورة أقول لكم أننا انتهينا من التصوير.. مكان جميل تم اختياره لإنهاء التصوير”.

 

ابنة ماردونا
وتابعت :”وبعيدًا عن ما حدث بالملعب – أقدر حب جميع النابوليتانيين لأبي وبالتالي لي! سأرحل بقلب مليئ بالحب.. لا يمكن تفسير ما يحدث في تلك المدينة معه.. تلقي الكثير من الحب كان جميلاً هذا تكريم من كل ما عندي ..وأخيرًا ما يظهر هو الحقيقة وأن الأشخاص الذين عرفوه وعاشوا لحظات مهمة معه”.كانت تقارير صحفية إيطالية كشفت مؤخرا تعرض دلما لمضايقات خلال محاولتها دخول ملعب نادي نابولي لتصوير الفيلم، حيث ترفض السلطت دخولها في فترة الاجازات، ونقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” عن دلما مارادونا قولها: “يبدو من المستحيل بالنسبة لي ألا أستطيع دخول الملعب الذي يحمل اسم والدي”.وقام نابولي بتكريم مهاجمه السابق بعدة طرق مختلفة، أبرزها إطلاق اسمه على الملعب بالإضافة إلى وضع تمثال يحاكيه في الاستاد.في سياق متصل، كشف بيدرو دي سبانيا (48 عامًا) طبيب أسطورة كرة القدم دييجو ارماندو مارادونا ، المتهم الثامن فى قضية وفاة مارادونا المتهم فيها 7 من فريقه الطبى ، عن تفاصيل جديدة، ونفى مسئوليته عن وفاة دييجو، حسبما قالت وكالة “تيلام ” الأرجنتينةوأشارت الوكالة إلى أن دى سبانا الذى أدلى بشهادته فى مكتب المدعى العام فى مكتب المدعى العام فى سان إيسيدرو أمام المدعين العامين كوزمى إيبارين وباتريسيو فيرارى ولورا كابرا، فى إطار القضية التى يجرى فيها التحقيق فى جريمة قتل مارادونا عمدا.وقال: “أريد أن أضيف أنني أشعر أنني لم أرتكب أي جريمة، أنا متأكد من أنني تصرفت بشكل مهني وإنساني فيما يتعلق بما طلب مني. إذا ارتكبت خطيئة ، فأنا أستيقظ كل يوم 6.30 في صباحًا إلى العمل “.كما أعرب دي سبانا عن أنه يعتبر نفسه “محترفًا جيدًا” ، مضيفا “لم أواجه مثل هذا الوضع من قبل. تلقيت مكالمات لا حصر لها من الأصدقاء الذين يقدمون لي الدعم، ومن المرضى أيضًا. أحضر مصحة وطلبت أن يتم تحويل مرضاي إلى طبيب آخر لأنني الآن أعانى من حالة قلق ، أنا لا أنام جيدا ولا افهم سبب وجودي هنا “.واشار إلى أن الأطباء المسئولون عن علاج مارادونا لم يسمحوا له برؤية مارادونا فى يوم 18 نوفمبر، وبالتالى فهو لم ير مارادونا سوى يوم 12 نوفمبر فقط، مشيرا إلى أن طبيب مارادونا ليوبولدو لوكى، هو الذى لم يكن يرغب فى زيارته لمارادونا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار