حوادث

الغموض يخيم على واقعة مصرع النجمة الرياضية روان محمد الحسيني، ابنة دسوق

كثرت للأسف تلك الاحداث المؤسفة التى تبعث علي القلق
فلما كل هذا العنف الذي يذهب ضحيته فتيات وشباب فى عمر الزهور ينتظرهم مستقبل واعد فاذا بهم يختفون فى غيابات الموت ضحايا لغدر ما لايعلمه سوى الله

فمازال الغموض يخيم على واقعة مصرع نجمة رياضية شابة بسبب الطريقة المفاجئة التي عثروا بها على جثتها مقتولة فوق سطح إحدى العمارات ومع مرور الوقت يزداد الحزن وسط أسرتها وأهلها وجيرانها خاصة أن الراحلة كان مشهود لها بالأخلاق الطيبة والسمعة الحسنة.

وفي الوقت الذي تسابق فيه أجهزة الأمن الزمن من اجل كشف ملابسات وغموض الجريمة التي راحت ضحيتها شابة لم تتجاوز العشرين من عمرها تعالت الأصوات ودشنت الحملات على منصات السوشيال ميديا تطالب بالقصاص للفتاة الشابة التي قتلت غدرا.

روان محمد الحسيني نجمة عالمية حاصلة علي بطولة العالم في كرة السرعة ابنة مركز ومدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ طالبة جامعية بكلية الصيلة بالصف الثالث عثر على جثتها مقتولة فوق سطح إحدى العمارات بشارع الجيش في دسوق الأمر الذي أحدث حالة من الهلع والصدمة بين الأهل والجيران وبات حادثة مقتلها “تريند” على منصات السوشيال ميديا وقضية رأي عام تشغل بال رجل الشارع في ظل ترقب وانتظار للكشف عن الجاني أو الجناة المتورطين في مقتلها.

المجني عليها روان محمد الحسيني، تبلغ من العمر 21 عامًا، وهي طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، بالإضافة لكونها لاعبة لكرة السرعة، وحصلت مع فريق نادي دسوق الرياضي، على المركز الأول على مستوى العالم عام 2016، في لعبة كرة السرعة، بدولة بولندا، وكرمها وزير الشباب والرياضة السابق، واللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ الأسبق، بعد تحقيق هذه البطولة، والتي وضعت نادي دسوق الرياضي، منذ ذلك الحين على خريطة الأندية الرياضية، حيث تشتهر مدينة دسوق، بهذه اللعبة وتحصد بشكل دائم العديد من البطولات

كان تلقى اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، واللواء خالد المحمدي، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، إخطارًا من مأمور قسم شرطة دسوق؛ يفيد بالعثور على جثمان طالبة بالفرقة الثالثة بكلية التربية بجامعة كفر الشيخ، وبها آثار خنق حول رقبتها.

وانتقل عدد من القيادات الأمنية لموقع الحادث، ترأسهم العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، رفقة المقدم ماجد بشر، وكيل الفرع، والرائد عمرو عوض، رئيس مباحث قسم شرطة دسوق، ومأمور قسم الشرطة إلى مكان الواقعة محل البلاغ، حيث جرى مسح شامل للعمارة التي عثر على الطالبة بها، وكذلك العمارات المجاورة، وبالعرض على النيابة العامة، قررت تشريح الجثمان، ودفنه عقب التشريح.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار