فنون و ثقافة

فذكر بالقرآن من يخاف وعيد .. صدق الله العظيم

فيلم اصحاب والا اعز للأسف هذا الفيلم
هو عباره عن تسويق لمعاهدة سيداو الماسونيه بشكل درامي سينمائي واضح …
الابنة تمتلك واقي ذكري وتطلب من والدها ان يسمح لها ان تنام مع صديقها في منزله ومع عدم قدرة الاب الديمقراطي الرفض ويترك لها الخيار …
المرأه المصريه تقيم علاقه على الماسنجر بسبب عدم الالتقاء بينها وبين زوجها عندما يكتشف الزوج يغضب ثم يهدآ وكأن شيء لم يكون …..
الزوج الذي لعب الشخصيه اياد نصار يستقبل صور اباحيه ….. الصديق المثلي الذي يعلنها للجميع انا مثلي ويستقبل الجميع الخبر بشكل طبيعي وتحضنه نساء اصدقاءه …..كان باستطاعة المخرج ان يوحي ان هناك شخص يتصل بهم ولكنهم يرفضوه … الفلم عمق هذا الخط وركزه وجعل المتلقي يتعاطف مع المثلي ويحبه الزوج يكتشف ان زوجته تخونه مع صديقه لم يستطيع مواجهتها ….

الغريب العجيب ان بعد كل هذا المصائب عاد الجميع الى منازلهم واستمروا في رذيلتهم وكان المطلوب ان تشعر بان ما حدث شيء عادي …. هذا العمل موجه للاسره العربيه والقادم اسوء إن لم يأخذ موقف حازم وحاسم ضد هذه الأعمال القذرة

لمن لا يعلم ما هي اتفاقية سيداو
ولمن لا يعلم خطورة هذه الاتفاقية
ولمن لا يعلم كيف يريد الغرب تدمير الأسرة المسلمة .
بعض الدول العربية بدأت بتنفيذ اتفاقية سيداو
‏وهي : القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة ،وأنه لا فرق بين الرجل والمرأة نهائيا
اتفاقية سيداو تقول : الرجل يمكنه الزواج برجل مثله ، و المرأة يمكنها الزواج من امرأة مثلها
‏والقرآن يقول : { أتأتون الذكران من العالمين}.

اتفاقية سيداو لا تجرم العلاقات الجنسية خارج اطار الزوجية لكلا الزوجين
والقيام بعمليات جنسية شاذة عند الشواذ والمثليين وتحويل الجنس
وعدم التعرض لاطفالنا ان اختاروا الشذوذ
‏والقرآن يقول : { ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة و ساء سبيلا}.
‏اتفاقية سيداو تقول : المرأة ترتبط بمن تشاء و تنفصل متى تشاء وتعاود الارتباط متى تشاء
‏والقرآن يقول: { محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان}

زوجه سيدنا لوط اتعذبت مع قوم لوط لانها كانت موافقه علي اللي بيعملوه بس
لازم نفهم عيلنا دلوقت عن فيلم اصحاب ولا اعز والقضيه اللي لازم نيتفليكس تفرضها علينا . انتوا عارفين كام شاب بيتفرج وبياخد ثقافته من منصة نيتفليكس؟
نقابة الممثلين هتفضلوا نايمين وسايبين لنا مني زكي وإيناس الدغيدي ومحمد رمضان وعمرو عبد الجليل وسميه الخشاب يقدموا لنا العهر واللواط والرذيلة بأستمرار الي أن تصبح شئ عادي ثم تستأنث ثم تستحب من قبل الشباب المغيب والاطفال الذين لايفارقون المنصات الاعلامية الموجه ك التيك توك و نيتفليكس ووتش؟؟نقابة الممثلين عملتم إيه مع مخرج ومقدمي عمل ريش الذي أساء لمصر وشعبها؟؟ ولا شئ شوية زيطه واعتراض وشجب وندب علي الفيس وعدي ياليلة وعشان عدت ومفيش محاسبة طلع لنا اصحاب ولا اعز باللواط والدياثة ولسه اللي الجاي إذا لم تتم السيطرة والمحاسبة لهؤلاء تلاميذ خالد يوسف ومن قبلة الأب الروحي يوسف شاهين سيحق علينا العذاب من الله من يدعي الأنفتاح
– ديمقراطياً :
كان على لوط -عليه السلام- قبول رذيلة قومه كونهم يشكلون غالبية المجتمع..
-ليبرالياً:
لايحق للوط -عليه السلام- أن ينهاهم عن رذيلتهم فهم أحرار في تصرفاتهم خاصة أنهم لم يؤذوا أحداً..
– علمانياً :
مادخل الدين في ممارسات جنسية تتم برضى الطرفين ؟
-تنويرياً:
قوم لوط مساكين معذورون كونهم يعانون من خللٍ جيني أجبرهم [طبعياً] على ممارسة الفاحشه ..!
– الدولة المدنية:
الشواذ فئة من الشعب يجب على الجميع احترامهم وإعطاؤهم حقوقهم لممارسة الرذيلة بل ويحق لهم تمثيل أنفسهم في البرلمان ..
-في دين الإسلام :
لوطا -عليه السلام- لم يكن قادراً على ردع قومه فأنكر رذيلتهم ونصحهم باللسان وكره بقلبه أفعالهم ثم غادرهم بأمر رباني بعد تكرار النصح والدعوة بلا جدوى..!
ثم حلّت العقوبة الربانية في قوله تعالى:
(فَلَمَّا جَآءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّنْ سِجِّيلٍ مَّنْضُودٍ).
إن الديمقراطية، والليبرالية، والعلمانية، والتنويريه والدولة المدنية كلها تنازع الإسلام في أصوله وفروعه وأخلاقه، وتعاملاته ، لايجمعهم به أي رباط، تماماً كالتناقض بين الكفروالإيمان..
زوجة لوط عليه السلام لم تشترك معهم في الفاحشة ولكنها كانت مُنفتحه : تتقبل افعالهم ولا تُنكرها عليهم وتُقرهم فيما يفعلون فكان جزاؤها في قوله تعالى:
(فأنجيناه وأهله إلا امرأتهُ كانت من الغابرين)درس قاسى لكل من ادعى المثالية والانفتاح في حدود الله
{فذكر بالقرآن من يخاف وعيد }

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات

يرجي إلغاء تفعيل مانع الاعلانات حتي تدعمنا على الاستمرار فى تقديم المحتوي المميز واحدث الاخبار